مجلة المعرفة

 

 
 

 

 

الغلاف
لا يوجد طقس سيئ بل ملابس غير مناسبة
بقلم :   أسامة أمين 
قد لا يتصور الكثيرون في بلادنا أن الأطفال في دول أوروبا يتوجهون إلى المدرسة، عندما تكون درجة الحرارة 15 تحت الصفر، وهم يضحكون، وكلهم نشاط وحيوية، وحينما ترتفع درجات الحرارة، إلى معدلات عالية لم يعهدها الأوروبيون من قبل بسبب التغير المناخي، تجد نفس الأطفال قد خلعوا كل الملابس الثقيلة، وارتدوا ملابس خفيفة، ويقبلون على مدراسهم مزيد
من أجل عام دراسي «بلا تقلبات»
بقلم :   أسيل الخالدي 
يعد ضعف إدراك الناس واستيعابهم لطبيعة التحولات المناخية، بسبب  عدم وصول المعلومة العلمية الصحيحة لهم عبر وسائل الإعلام، التي تستقي المعلومة ناقصة من النشرات الجوية التي تبثها مصلحة الأرصاد وحماية البيئة، التي تركز على «التنبؤ» بحالة الطقس فقط دون الاهتمام بالجانب الأهم وهو «التحليل المناخي». ينقصنا الخبراء المناخيون الذين يملكون القدرة على تحليل حالة الطقس مزيد
أسباب التفوق: ليست المذاكرة فقط .. الطقس أيضاً
بقلم :   فاطمة محمد البغدادي 
ليس بالاجتهاد وحده يكون التفوق والنجاح، فثمة عوامل ومؤثرات أخرى، تتكامل فيما بينها، لتحقيق الهدف المنشود, من أهم هذه العوامل والمؤثرات توفير البيئة الصحيَّة المُتوازنة التي تأخذ بعين الاعتبار مؤثرات الطقس، وتداعيات المناخ، وتعمل على جعلها مُعينًا للطالب، لا مُعيقًا له. إن تأثيرات الجو المُحيط، وما يحمله من مظاهر الحرارة والبرودة، والجفاف والرطوبة، وغيرها من مزيد
العام الدراسي: المناخ يحدد نقطتي «الانطلاق» و«المناخ»
بقلم :   حسني عبد الحافظ 
تتباين بدايات العام الدراسي بين دول العالم وفقًا لاعتبارات محلية، يأتي في مُقدمتها أحوال الطقس وتداعيات المناخ التي تسود المنطقة. وفي عدد ليس بالقليل من البلدان، خصوصًا النامية منها، يُمثل موسم الحصاد وموعد جني المحصول فترة مهمة تؤخذ في الاعتبار عند تحديد بداية العام الدراسي ونهايته، فالأعراف والعادات المُجتمعية في الكثير من المناطق الريفية، تحض الأبناء مزيد

 

Ajax poller

الرئيسة|أضف الموقع للمفضلة|اجعلنا الصفحة الرئيسية