مجلة المعرفة

 

 
 

 

 

يوميات معلم
حصة انتظار
بقلم :   أسماء العبودي 
من الأمور الثقيلة على النفس، والمقيتة أيضًا في عالم المدرسة «حصة الانتظار» أو الاحتياط، ولمن لا يعرفها، فهناك جدول مواز لجدول الحصص الكامل للمدرسة، ويتم فيه وضع ثلاثة أسماء للمعلمات، الاسم الأول يكون للاحتياطي الأساسي، ويأتي بعده الثاني فالثالث .. وهو جدول يتم العمل فيه بصورة شاقة من قبل إدارة المدرسة، وربما يأخذ حيزًا كبيرًا.  كما يتم عليه العديد من مزيد
تعامل مبتكر معها
بقلم :   بسمة جمعة - العلا
من أكثر الممارسات المرعبة داخل أسوار المدرسة ذلك المسمى بـ(دفتر الانتظار)  الذي بمجرد مروره بين أروقة المدرسة حتى يشيح الكل بوجهه في استياء وتتلاشى البسمة من على الشفاه ويحل مكانها الفزع، وما إن تجد المعلمة اسمها واردًا في ذلك الدفتر حتى تبدأ في موال السخط والتذمر ما بين لماذا .. وكيف .. ومتى وبقية الأسئلة ..  هذه حكاية مزيد
صغيرات يكتبن الفطرة... وتقرؤها الحياة
 
هدى الدغفق - الرياض لم أنجب أطفالاً، ما كنت أمًا، إلا أنني اكتشفت متأخرة جدًا، أن لي بنات كبرن بعيدًا عن عيني وكبرت وحيدة يتيمة دون تذوق طعم تأثيرهن فيّ. كنت المحرومة دون رغبتي ..من التلذذ بشقاوتهن، والارتواء بأسئلتهن. أولئك بناتي اللائي أنجبنني فكبرت وكبرن ولم أشبع من التفكر في ملامحهن أوتتبع بهاء طفولتهن قفزة قفزة، مزيد

 

Ajax poller

الرئيسة|أضف الموقع للمفضلة|اجعلنا الصفحة الرئيسية