مجلة المعرفة

 

 
 

 

 

الحدث
أول وزير لأكبر وزارة في تاريخ السعودية.. عزام الدخيل..وزيراً للتعليم
بقلم :   مشاعل العمر 
دخل الدكتور عزام بن محمد الدخيل التاريخ من أوسع أبوابه كأول وزير لوزارة التعليم بمسماها الجديد بعدما أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قرارًا بدمج وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم في وزارة واحدة هي وزارة التعليم، وذلك ضمن جملة قرارات ملكية أخرى أصدرها، حفظه الله، لتعزيز ودعم أداء القطاع العام. وما إن أعلن عن تعيين الدكتور عزام الدخيّل مزيد
الملك سلمان رسم سياسة جديدة للتعليم
بقلم :   إبراهيم الزاحم - الرياض 
رسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز سياسة جديدة للتعليم خلال المرحلة القادمة تبشر بعصر جديد من النهضة التعليمية في كافة مجالاتها سواء التعليم العالي أو التعليم العام، التي تطمح لإخراج جيل من المواطنين ذوي الكفاءة ليسهموا في البناء عبر قطاعات الدولة في مختلف المجالات وذلك بعد قراره ـ حفظه الله ـ  بدمج وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم مزيد
الملك عبدالله .. التعليم الهاجس الأول والرهان الأكبر
بقلم :   غادة الشهوان 
حظي قطاع التعليم في عهد الملك عبدالله بنصيب الأسد من اهتمامه ودعمه رحمه الله، حيث كان الهم المعرفي والتعليمي الشغل الشاغل الذي شغل  شغله، رحمه الله، إدراكًا منه لما له من أهمية في بناء الاقتصاد المعرفي والرقي بالأمة، لذا سعى جاهدًا لتطويره ودعمه بكل السبل، مما مكّن التعليم من التقدم المطرد والرقي بمخرجاته وتعزيز أدواره للنهوض بالمجتمع السعودي مزيد
اهتم بأربع قضايا رئيسية.. الملك عبدالله جود التعليم
بقلم :  د. خالد بن عبدالله المشاري آل سعود
‎منذ أن تولى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، رحمه الله، مقاليد الحكم، كان همه الأساس تنمية المواطن السعودي ومع بداية عهده، رحمه الله، عملت وزارة التربية والتعليم على إعداد مقترح لمبادرة تهدف بالدرجة الأساسية إلى الرقي بمخرجات التعليم العام وتحسين جودتها بما يجعلها مدخلات قوية للمراحل التعليمية والتدريبية اللاحقة. وقد لقي مقترح الوزارة دعمًا قويًا وسريعًا مزيد
صنع مؤسسات التعليم المطورة .. الملك عبدالله ومجتمع المعرفة
بقلم :   فيصل بن عبدالرحمن بن معمر
شهد التعليم في المملكة العربية السعودية تحولات كبيرة؛ إذ كانت مراحل التطور متسارعة بوتائر وقفزات كشفت عن حرص الدولة السعودية، في مختلف مراحلها  على إيلاء أهمية قصوى للتعليم بوصفه المهمة الثانية للدولة بعد استتباب الأمن والوحدة، لأن التعليم هو العلامة الفارقة بين الجهل والمعرفة، وبين التطور والتخلف، ولهذا السبب الجوهري كان على بناة المملكة العربية السعودية ابتداء من مزيد
مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم
بقلم :   مشاري الدهاسي - الجوف 
شهدت المملكة منذ مبايعة خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله – وعلى مدى تسعة أعوام  إنجازات خالدة لن ينساها الوطن والمواطن، منجزات تنموية عملاقة على امتداد مساحتها الشاسعة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والنقل والمواصلات والصناعة والكهرباء والمياه والزراعة، تشكل في مجملها إنجازات تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته، مما يضعها في رقم مزيد
خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله - رحمه الله - قدوة.. صفات القائد الناجح
بقلم :   خلود بن فهد الهزاع - الرياض 
صفات القائد التربوي الناجح من المواضيع الهامة التي تحظى باهتمام بالغ من التربويين؛ وما ذاك إلا لأهمية التعليم الذي يعتبر من أسمى المهام وأعلاها منزلة. وشخصية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - تستحق أن تكون أنموذجًا لاستخلاص بعض من صفات القائد التربوي الناجح. وأدرك تمامًا أن الحديث عن شخصية كشخصية خادم الحرمين الشريفين - رحمه مزيد

 

Ajax poller

الرئيسة|أضف الموقع للمفضلة|اجعلنا الصفحة الرئيسية