مجلة المعرفة

 

 
 
الحصة الأولى
ملف العدد
رؤى
نفس
مقال
نوته
ثرثرة
سبورة
تقارير
مكتبة
تقنيات
إنترنت
 
 

تقارير
نظمها النادي العلمي السعودي : رحلة جيولوجية إلى «مهد الذهب»
بقلم :  دكتور عبد الحفيظ محمد   2009.01.03. 6 /1 /1430  

من البرامج العلمية السنوية التي ينظمها النادي العلمي السعودي برنامج (مهد الذهب) الذي يشارك فيه نخبة مميزة من الطلاب المتفوقين ومعلمو مادة علم الأرض في المرحلة الثانوية من مختلف مناطق المملكة طوال سبعة عشر عامًا, وينفذّ البرنامج  بالتعاون مع شركة التعدين العربية السعودية (معادن) وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، وسأستعرض لزملائي المعلمين والطلاب في هذه المقالة أهمّ محطات الدراسة الميدانية في هذا البرنامج.

 

 المحطة الأولى: بركان الوعبة بحّرة كشب

تعتبر فوهة بركان الوعبة أكبر فوهة بركانية في شبة الجزيرة العربية بقطر طوله حوالي كيلومترين، وبعمق يصل إلى مائتي متر تقريبًا، وتقع على نحو 80كيلومترًا جنوب شرق مهد الذهب (صورة 1).

قبل أن استطرد في شرح جيولوجية البركان أودّ من القارئ الكريم أن يتخيّل صورة البيئة المناخية السائدة قبل (9000 سنة إلى مليوني سنة) خلت، حيث كانت الثلوج تغطي مناطق شاسعة من العالم فيما يعرف بالعصر الجليدي البليستوسيني، وكانت أغلب مناطق القارة الأوربية مغطاة بالجليد وقتذاك، أما مناطق شمال إفريقيا وشبة الجزيرة العربية فكانت بيئة غابات مطيرة، وبها الكثير من البحيرات العذبة التي خلفّت رواسبها في صحراء الربع الخالي وشمال المملكة، بالإضافة إلى الرسوم البدائية الجميلة التي نقشها إنسان ماقبل التاريخ على الصخور، وسأتطرّق لها لاحقًا.

في خضّم هذه الأجواء المطيرة انفجر بركان هائل في هذه المنطقة المعروفة «بحّرة كشب» في نشاط بركاني مائي عنيفHydro- volcanic activity مشكلّة خمس فوهات متفرقة، فيما اندفعت حمم سيول اللابا البازلتية بغزارة من فوهة جبل هيل Hil. (انظر صورة 2) منسابة في ثلاثة اتجاهات مختلفة ولمسافة بلغت أربعين كيلو مترًا تقريبًا.

 كانت كمية بخار الماء المندفعة من فوهات هذه البراكين هائلة نظرًا لكمية المياة في البحيرات مشكلّة نافورات نارية Fire Fountains

 
 

الرئيسة|طباعة

 ارسل لصديق

  علق على الموضوع

 
 


تعليقات القراء
 
 

الرئيسة|أضف الموقع للمفضلة|اجعلنا الصفحة الرئيسية