مجلة المعرفة

 

 
 
ميادين
الأخيرة
ثرثرة
نوته
تربية خاصة
نفس
تقارير
موهبة
رؤى
تجارب
التعليم من حولنا
ترجمات
أوراق
بين اثنين
رياضة
آفاق
أفكار
الحدث
الحصة الأولى
أنا والفشل
 
 

ترجمات
عشر طرق للاستمتاع بالإجازات المدرسية
  2015-03-03 12 /5 /1436  

ترجمة: أحمد أبوزيد محمد     القاهرة

المصدر: موقع «توب تن ليست أورج» الإلكتروني،

بتاريخ 9 أغسطس 2014

الكاتـب: «تيتلي» من إدارة تحرير الموقع

 

لا تزال الإجازات المدرسية تمثل مصدرًا للمتعة والمرح، ولا نعني بذلك تلك العطلات القصيرة قط، ولكن نقصد بذلك الإجازات الطويلة كالإجازة الصيفية وإجازة نصف العام الدراسي، والإجازات الشتوية، وأي إجازات نتمتع بها في أعقاب أداء الامتحانات النهائية، وجميع هذه الإجازات ننتظرها بشغف شديد طوال العام. والحقيقة، أن حياة الطلاب لدينا تدور وتتمحور حول هذه الإجازات حتى إن بعضنا يمضي وقتًا طويلًا في التخطيط لكيفية الاحتفال والاستمتاع بها؛ ولقاء الأصدقاء، والعائلات، والقيام بالرحلات، وعقد الحفلات، وأشياء كثيرة أخرى. ولكن في ظل سيطرة التقنية «التكنولوجيا» على حياتنا في السنوات القليلة الماضية، لم يعد الأطفال يدركون الآن أهمية الإجازات وكيف بمقدورهم أن يجعلوا منها ذكرى لا تنسى. ونحن كأولياء أمور بالغين لا نستطيع أن نذهب لكل طفل على حدة لنشرح له أو لها الأهمية والمتعة التي تشكلها تلك الإجازات.

وفيما يلي عشر أفكار للاستمتاع بالإجازة دون أدنى حاجة لتدخل التقنية في الأمر، مع أطيب الأماني بإجازة ممتعة!

1- جهز كتاب ذكريات لكل ما تقوم به خلال الإجازة

ما إن تنتهي من قضاء إجازة رائعة حاول أن تحتفظ لنفسك بسجل تدون فيه ذكريات تلك الإجازة والأحداث والأنشطة والأفراد الذين التقيت بهم خلالها، فبعد سنوات سيحلو لك أن تتذكر تلك الأيام وما صاحبها من مواقف وأحداث. من ثم، عليك أن تحتفظ في هذا السجل بصور لكل شيء فعلته، سواء كان ذلك ورشة عمل، أو لعبة مارستها، أو بيت قديم زرته أو سكنته، أو حتى أي واجب منزلي أديته؛ وألصق هذه الصور في سجل الذكريات. وقد يحسن أن تشرك أصدقاءك في هذا السجل وتطلب منهم أن يدونوا رسائل قصيرة لك عن كل صورة، وتأكد صديقي أنك حينما تفعل ذلك أنك لن تنس كم كانت هذه الإجازة جميلة.

2- حول غرفتك إلى موضع لتحقيق أحلامك

يواجه معظمنا مشكلة ضخمة خلال الإجازات، وتتمثل هذه المشكلة في أن معظم أصدقائنا يرتبطون برحلات مُعدة سلفًا مع عائلاتهم. ويصبح غير المحظوظين منا أولئك الذين تخلفوا عن اللحاق بالأسرة. وعليه، يصعب على المرء أن يجد المتعة في أداء أمر ما بمفرده. فما هو المنقذ من هذه الحالة؟ الحل أن توظف إجازتك في تحويل غرفتك بشكل كامل وتام إلى الموضع الذي كنت تحلم دومًا به. وعليك أن تفعل هذا الشيء بنفسك ولا تشرك والديك في هذا الأمر. فقم مثلًا بوضع علّاقات براقة ولامعة على الجدران، وادهن الحوائط بالألوان التي تهواها، وزيّنها بالعبارات والمقولات المميزة، ولا مانع أن تشتري ملصقات النجوم والأقمار اللامعة التي تضيء الغرفة عند إطفاء الأنوار. وعندما يعود أصدقاؤك من رحلاتهم، لن يكون بمقدورهم التعرف على غرفتك للوهلة الأولى، وسيتمنون لو أنهم لم يسافروا لكي يتاح لهم أن يقلبوا غرفتهم رأسًا على عقب على النحو الذي كانوا يرغبون فيه.

3- قم بزيارة أحد المنازل الأثرية

في خضم المتع واللهو الذي تعايشه في الإجازات، حاول أن تفعل شيئًا ما يجعلك تفخر بنفسك. فقم مثلًا بزيارة أحد الدور الأثرية القديمة الواقعة بالقرب من محل سكنك، وهي كثيرة في معظم الأحيان. واصطحب معك زملاءك في هذه الزيارة، وتأكد أنه في اللحظة التي ستلتقي فيها بكبار السن في هذه الأماكن ستشعر بمتعة وسعادة غامرة لم تعهدها من قبل. فجميع هؤلاء النزلاء من كبار السن يقيمون في هذه الأماكن بعيدًا عن منازلهم حيث يفتقدون عائلاتهم وأحفادهم، ومن ثم حينما يقوم أطفال مثلكم بزيارتهم، سيرون فيكم أحفادهم وما سيتبع ذلك هو تعبيرهم عن حب وامتنان لا حدود له تجاهكم. والحقيقة، أنكم لست في حاجة على الإطلاق لحمل الهدايا معكم لهم لأن مجرد الزيارة سيكون لها فعل السحر.

4- اكتشف مدينتك

لابد أنك زرت جميع الأماكن الشهيرة في مدينتك، ولكن ما هو الحال بالنسبة للأماكن والأحياء الأقل شهرة وغير المعروفة؟ إنني متأكد أن هناك أماكن في مدينتك لم تزرها بعد، لذلك عليك أن تخرج خلال هذه الإجازة وتستكشف مدينتك مثل أي سائح آخر. احصل على خريطة لمدينتك وتجول على قدميك أو على دراجتك مع أصدقائك في أنحاء المدينة المختلفة، وسيدهشك ويذهلك الأماكن الجميلة التي تتمتع بها مدينتك، وفي نهاية اليوم، عد لمنزلك وقد ارتسمت الابتسامة على وجهك ووجوه أصدقائك.

5- قم بتمثيل إحدى المسرحيات

نصل الآن إلى أمر من شأنه أن يجعلك مشغولًا طوال الإجازة، والأكثر أهمية من ذلك أنه سيجعلك تشعر بالإثارة والمتعة. اختر مسرحية تهواها وقم بعمل «بروفات» على أدائها طوال الإجازة. وعليك أن تتأكد من إتقان المشاركين معك لأدوارهم والحوار المسرحي والأزياء المناسبة للشخصيات التي يلعبونها، وإقامة المسرح، والديكورات. وقبل أن تفتح المدرسة أبوابها بيوم على الأقل، قم بدعوة أكبر عدد من محبيك وجمهورك وأفراد أسرتك ليشهدوا عرض المسرحية. وهذا العمل لن يضمن لك فقط متعة لا حدود لها، ولكنه سيعزز أيضًا مهاراتك في العمل في إطار فريق من الأصدقاء.

6- التحق بورش العمل

بداخل كل منا مشاعر ورغبات دفينة يرغب في التعبير أحيانًا عنها. فبعض منا يحب الطهي، والبعض يهوى ممارسة أعمال الفخار، والبعض الآخر يهوى صنع الخبز، وفئة رابعة تحب التلوين والدهان، وتطول القائمة بهوايات لا حصر لها. فلماذا لا تنعش هذه المشاعر والرغبات الدفينة بداخلك أثناء الإجازة؟ بالتأكيد هناك ورش عمل تعقد في معظم المدن أثناء الإجازات المدرسية لمساعدة الطلاب على الاستمتاع بما يحبون ممارسته، ومن ثم عليك أن تقيد نفسك في إحدى هذه الورش، وبنهاية فترة التدريب صمم بعض الأشياء الجميلة لأناس تحبهم، وبمقدورك أن تستخدم هذه التصميمات لتزيين غرفتك.

7- نظم حفلة أسبوعية واختر لها مُسمى

 أو موضوعًا

كلمة مدرسة تعني أصدقاء سواء اخترتهم أو قُدر لك الالتقاء بهم في مكان الدراسة، فلماذا لا تستغل هذه الصداقات لتخلق منها متعة إضافية؟ تتمتع بعض المدارس بإجازة مدرسية تتراوح بين أربعة أو خمسة أسابيع، فحاول أن تنظم حفلة كل أسبوع في أحد الأماكن التابعة لبعض أصدقائك وأطلق على كل حفلة أحد المسميات أو المواضيع. فبالنسبة للبنات، يمكن أن نسمي الحفلات مثلًا: «حفلة سندريلا» أو «حفلة باربي» أو أي موضوع آخر تفضلونه، ويمكن تعميم ملابس الحضور وفق الموضوع المختار. أما بالنسبة للأولاد، فيمكن اختيار موضوع كروي أو موضوع «باتمان» أو «الرجل الوطواط» أو أي موضوع آخر يفضله أصدقاؤك. ولايلزمك أن تشتري ملابس جديدة لهذه الحفلات، إذ يكفيك عمل بعض الأشياء اليدوية التي تضيفها لملابسك العادية لتناسب الموضوع.

8- مارس الألعاب الرياضية التي تتسم بالمغامرة

بعد أن أديت الواجبات المنزلية التي طُلبت منك وتمتعت بقسط من الراحة، ماذا ستفعل بعد؟ أنت وأصدقاؤك في حاجة إلى قدر من التنشيط، وهذا الأمر يحتاج إلى انضمام صديق أكبر معكم ليخطط لكم ويرشدكم إلى ما لا تعرفونه. قم بزيارة أقرب بقعة إليك تتوفر فيها عنصر رياضات المغامرة سواء للزوار أو السياح، وحاول أن تنغمس في أي رياضة تريدها كالقفز بالحبل المطاطي من أماكن مرتفعة أو التريض لمسافات طويلة، أو رياضة القفز من الطائرة باستخدام «الباراشوت»، أو السفر عبر الزوارق الطويلة، أو الغوص تحت الماء باستخدام معدات التنفس. ومن خلال كل هذه الخيارات المتعددة، تأكد أنك لا تختار رياضة ما يخشاها أي فرد في مجموعتك. حافظ على أمنك وتمتع في الوقت نفسه.

9- تمتع بأكبر قدر من النوم

أثناء الإجازات المدرسية، لا يجب عليك أن تحافظ على عاداتك المتبعة في النوم في الأيام العادية! فبعد أن سهرت طويلًا وانتفخت عيناك وأنت تنهي واجباتك المدرسية، حان الوقت لأن تنام وتخلد للراحة لفترات طويلة. فمن شأن هذا الأمر أن يجدد نشاطك ويشحن «بطارية» ذهنك للتفكير في وسائل التمتع بإجازتك. فالراحة أمر مهم للغاية لبدنك، وكلما أهملت هذا الأمر، قل شعورك بالمتعة والسعادة.

10- قم بأداء واجبك المنزلي في أقرب فرصة ممكنة

بعض المدارس تكلف الطلاب بأداء واجبات منزلية أثناء الإجازة وتكون من الأمور الأولى التي يفتش عنها المعلمون فور عودة الطلاب لفصولهم المدرسية. ووجود واجب منزلي ينغص على المرء إجازته ويحرمه من الشعور بالمتعة، والحل الوحيد للتخلص من هذا الهم يتمثل في إنجازه والانتهاء منه بأسرع وقت ممكن. فبمجرد بدء إجازتك، اجلس يومين أو ثلاث وكرّس كل جهدك على أن تنتهي من تلك الواجبات التي كلفك المعلمون بأدائها خلال الإجازة. وبهذه الطريقة سيتبقى لك وقت كاف، مليء بالمتعة بعد أن تخلصت من عناء التفكير في الواجبات المدرسية. لا تؤجل عمل هذه الواجبات لآخر وقت لأن هذا الأمر سينغص عليك إجازتك ويشتت ذهنك ويجعله مسكونًا طول الوقت بهذا الوحش الكاسر الذي سيداهمك في نهاية الإجازة ويفسد عليك متعتك.

وختامًا نتمنى لكل أبنائنا إجازة سعيدة وممتعة قبل العودة لمقاعد الدراسة من جديد!

 
 

الرئيسة|طباعة

 ارسل لصديق

  علق على الموضوع

 
 


تعليقات القراء
 
 

الرئيسة|أضف الموقع للمفضلة|اجعلنا الصفحة الرئيسية